الساعة المائية الفلكية

31 ديسمبر , 2012

عن الكاتب

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=4613

%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A91

من أشهر علمائنا “بديع الزمان الجزري :

 

و هو من أوائل المؤسسين لعلم الهندسة الميكانيكية .

 

حيث اكتشف مبدأ الدسّامات و الضواغط و ألّف كتابين هامين هما :

 

“معرفة الحيل الهندسية ”

 

و “الحيل الجامع بين العلم و العمل النافع في صناعة الحيل ”

 

الذين كانا قاعدة لعلم الميكانيك الحديث ..

 

و من أهم أعماله الساعة المائية .

 

و كان قد اخترع ساعة مائية فلكية أكثر تعقيداً ..(ساعة الفيل )

 

اعتبرت مثالاً مبكراً للحاسوب التناظري القابل للبرمجة حيث كانت تقيس الساعات و تضبط الوقت إضافة إلى تحديد مواقع الأبراج السماوية و المدارات الشمسية و القمرية و احتوائها على عازفيين آليين يعزفون الموسيقا تلقائيا و حركات ميكانيكية التي تفتح بها أبوابها كاشفةً عن دمية في كل ساعة , كما أنّها قابلة للبرمجة و ذلك لحساب الأطوال المتغيّرة لليل و النهار على مدار السنة !

 

حيث اعتمدت على معدّل التدفق و تناسبه مع الأطوال .

 

و اعتماداً على قوانين و مبادئ أرخميدس … و الأجهزة الهندية المستخدمة في التوقيت .

 

ما يميّز الساعة من حيث الشكل هو احتوائها على عدّة عناصر … الفيل الهندي … و مومياء لفرعون مصري …. و التنين الصيني .

 

و الشخص الذي يظهر في قمّتها هو صلاح الدين الذي يرمز للقيادة الحكيمة .

 

(بينما يرمز الفيل للإخلاص , و التنين للقوة و المومياء للحياة و الموت )

 

للساعة خزانان، خزان علوي له علاقة في آليات الوقت والجزء السفلي له علاقة في التحكم في التدفق المنظم.

 

عند الفجر يفتح الصنبور وتتدفق المياه من الخزان العلوي إلى الخزان السفلي من خلال المنظم الذي يحافظ على ضغط ثابت في الخزان المستقبل .

 

حيث يقدّر ارتفاعها بحوالي ال11 قدم وتشمل الساعة مكونات أخرى كالخزان الرئيسي مع عوامة، وغرفة تعويم ومنظم التدفق، لوحة و صمام للحوض الصغير، واثنين من البكرات، و قرص هلالي يعرض البروج الفلكية، واثنين من الصقور المبرمجين يسقطون الكرات في المزهريات.

 

آلية عملها :

 

عندما تغوص الكرة تصطدم بالوعاء محدثة ضجيج يشبه صوت الطائر .

 

و نتيجة ذلك يدور الطائر ,الذي من شأنه أن يجعل صلاح الدين ينتقل من جانب إلى آخر واعلى أثر ذلك يُطلق سراح الصقر الذي يثبّت الكرة، فتسقط الكرة في فم التنين، لتسقط بعدها في إناء وراء سائق الفيل.

 

الدوائر على القرص المدرّج خلف صلاح الدين الأيوبي هي التي تحدد الوقت، حيث يمتلأ نصفها كل نصف ساعة، هذه السلسلة المتطورة و المترابطة من الأفعال وردود الأفعال تُعاد و تكرر كل نصف ساعة طوال اليوم .

 

و يجب إعادة عقارب الساعة مرتين في اليوم، عند شروق الشمس و عند الغروب

 

كما تتم استعادة الكرات المعدنية و البالغ عددها ثلاثين كرة إلى مواقعها الأصلية و ذلك للحفاظ على منسوب المياه .

 

حيث إن معدل الانخفاض يتغير بشكل يومي و ذلك بسبب التغير في طول ساعات الليل و النهار من يوم لآخر على مر العام .

عن الكاتب

شاركها

أضف تعليقك