الخدمة الشتوية للموالح

31 يناير , 2016
د. وليد فؤاد ابوبطة

عن الكاتب

دكتور بمركز البحوث الزراعية -معهد بحوث البساتين - مصر عضو اللجنة العلمية للزراعة المحمية بوزاة الزراعة المصرية عضو الفريق البحثى للحملة القومية للنهوض بالبرتقال ابوسرة محكم فى نقابة المخترعين. محكم فى مسابقة INTEL للمبتكرين مقرر لجنة التمويل العربى والدولى بالاتحاد العربى لحماية الحياة البرية عضو مجلس ادارة جمعية اصدقاء البيئة بمعهد بحوث البساتين عضو الجمعية العلمية للزهور و نباتات الزينة

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=19308

تمثل الموالح الفاكهة الشعبية الاولى فى مصر والعالم العربى لقيمتها الغذائية العالية حيث يحتوى كل 100 سم عصير موالح على 40 – 70مللم فيتامين “ج” مما يفى باحتياجات جسم الانسان البالغ منه “حوالى 70 مللم فيتامين ج”  والمعروف بفوائده الصحية العديدة خاصة فى الحماية من الانفلونزا بالاضافة لاحتواء الموالح بكافة انواعها على العديد من العناصر المعدنيةمثل ابوتاسيوم والصوديوم والفيتامينات الهامة لصحة الانسان, وذلك بالاضافة لرخص سعرها, كما تعمل الطبقة البيضاء الموجودة حول فصوص الموالح كمنظم للهضم , وتتميز الموالح باحتواء قشرتها على الغدد الزيتية التى تكسبها رائحتها المميزة كما تستخرج بعض العطور منها.

وتعرف الموالح باسماء عديدة فى الوطن العربى فتعرف بالحوامض فى المغرب وبالقوارص فى تونس وبالحمضيات فى الخليج وسوريا ولبنان وبالليمونيات فى العراق.

وتحتل الموالح المركز الاول فى زراعات الفاكهة فى مصر سواءا بالمساحة “530415 فدان” او من حيث الانتاجية ” 4402180 طن ” تبعا لاحصائيات وزارة الزراعة لعام 2014 وكذلك من حيث التصدير والذى تعدى المليون طن .

لذا فان الاهتمام بمزارع الموالح لتحسين نمو الاشجار ورفع انتاجيتها للوصول للمتوسط العالمى للفدان امر ضرورى واول خطوات الرعاية تعتبر الخدمة الشتوية والتى سنتناولها فى هذا المقال.

اولا يقصد بالخدمة الشتوية عمليات التسميد والتقليم والمقاومة التى تتم خلال فترة الشتاء فى  شهرى ديسمبرو يناير وذلك بهدف اتاحة الفرصة لتحلل الاسمدة العضوية وتنشيط نموات الجذور الجديدة  لتدفع الاشجار لدورة نمو الربيع.

  • التقليم :

ان اشجار الموالح لا تحتاج الكثير من التقليم السنوى وعادة يقتصر التقليم على ازالة الافرع المكسورة وفتح قلب الاشجار وازالة السرطانات والافرخ المائية من الامانكن غير المناسبة كما تختلف انواعها فى مدى حاجتها للتقليم فنجد ان البرتقال والجريب فروت اقلها حاجة للتقليم فى حين يعتبر الليمون اكثر انواع الموالح احتياجا للتقليم وعادة يتم التقليم بعد جمع المحصول.

ويجب مراعاة ما يلى اثناء التقليم:

  • تطويش الافرع الجانبية لمنع تداخل الاشجار, تحديد ارتفاع الاشجار بحيث لا تتعدى 3 – 3.5 متر لتسهيل عملية جمع الثمار, وازالة الافرع الملامسة او القريبة من التربة حتى لا تتعرض الثمار للتلف, ضرورة فتح قلب الاشجار لانتاج محصول ذو مواصفات ثمرية جيدة, ازالة الافرخ المائية من الاماكن الغير مناسبة, ازالة السرطانات.
  • عند ازالة فروع كبيرة يجب دهانها بعحينة بوردو بعد التقليم مباشرة لتفادى نمو الفطريات مع مراعاة عدم ترك كعوب للافرع.
  • ضرورة تطهير ادوات التقليم بمحلول كلوركس 4% بعد كل شجرة للحد من انتشار الامراض الفيروسية.
  • رش الاشجار بعد التقليم بمخلوط من اوكسى كلورو النحاس( 3 كجم) + زيت معدنى صيفى (9لتر) + ملاثيون(1لتر) + سوبر فيلم (600سم) / 600 لتر ماء كعلاج مشترك للاشنات والحشرات القشرية والبق الدقيقى.
  • فى حالة اصابة جذع الاشجار بالتصمغ يتم كشط المناطق المصابة بجزء من الخشب السليم ثم دهان المكان بعجينة بوردو.
  • وعندانتشار الاشنات على الافرع يتم رش الاشجار بمحلول بوردو.

اضافة الاسمدة الشتوية:

تتم اضافة الاسمدة العضوية والمعدنية بعد انتهاء التقليم تبعا لعمر الاشجار كالتالى:

  • الاشجار اقل من 10سنوات يحتاج الفدان (حوالى 7 – 10طن) ” كل شجرة 1.5 مقطف تقريبا + سوبر فوسفات كالسيوم (15,5%) بمعدل 1كجم للشجرة او 400 جم سوبر فوسفات مركز(33%) + كبريت زراعى(1/2كجم)+ هيومات بوتاسيوم(25 جم) / شجرة.
  • الاشجار المثمرة (اكبر من 10سنوات) يحتاج الفدان (15طن) كمبوست حوالى مقطفين لكل شجرة + سوبر فوسفات كالسيوم (15,5%) بمعدل 1,5كجم للشجرة او 600 جم سوبر فوسفات مركز(33%) + كبريت زراعى(1كجم)+ هيومات بوتاسيوم(50 جم) / شجرة.
  • يتم تقليب الاسمدة جيدا مع بعضها قبل الاضافة وفى الاراضى الرملية يتم عمل خنادق على جانبى الاشجار بعمق 30 – 40 سم تحت ظل الاشجار, مع ضرورة تعديل خراطيم النقاطات  بعيدا عن جذوع الاشجار لتصل الى ظل الشجرة لتساعد على انتشار الجذور وتقلل انتشار الامراض الفطرية.

فى الاراضى الطينية تتم الاضافة نثرا فى المنطلقة المبللة وعلى بعد لا يقل عن 50 – 75 سم من جذع الشجرة على ان يتم تقليبها فى التربة.

  • اجراء العزقة الرئيسية ” الخرط” فى الاراضى الطينية للتخلص من الحشائش وتقليب الاسمدة جيدا فى التربة .
  • ضرورة تقوية نظام الرى فى الاراضى الطينية سواءا حلقات او بواكى قبل الرى والرى بعدها مباشرة مع مراعاة تقوية الحلقات قبل الرى.

علاج النيماتودا:

فى حالة وجود اصابة بالنيماتودا يتم العلاج بعد جمع المحصول للاشجارالمصابة فقط  باستعمال احد المبيدات مثل الفايديت (24%) بمعدل 4 لتر / 600 لتر / فدان رشا على التربة.

 
علاج ذبابة الفاكهة: كما يمكن الرش يالنيمالس بمعدل 5 لتر600 لتر / فدان عند بداية الاصابة .

يتم العلاج فى حالة وجود الاصابة بالرش الجزئى (1/2 لتر ملاثيون او 1/2 لتر ليباسيد +1 لتر بومينال + 18 ونصف لتر ماء ) ويتم رش الجذع فقط كل 10 ايام على نفس المكان ابتداءا من ابريل.

التدهور السريع:

يتم معاملة الاشجار المصابة فقط بمخلوط من الريزولكس(150جم) + التوبسين (150جم) + الريدوميل (300جم)/ 100 لترماء رشا على سطح التربة.

  •  ضررة ازالة الاشجار المصابة بشدة بالامراض الفيروسية (القوباء – الترستيزا) وتطهير الجور بالجير الحى وعدم زراعتها فى نفس العام.
  • ضرورة الانتهاء من عمليات الخدمة الشتوية قبل نهاية ينايرلكل الاصناف فيما عدا البرتقال الصيفى والذى يتم تاجيل التقليم فقط لشهر يونيو .

د. وليد فؤاد ابوبطة

عن الكاتب

دكتور بمركز البحوث الزراعية -معهد بحوث البساتين - مصر عضو اللجنة العلمية للزراعة المحمية بوزاة الزراعة المصرية عضو الفريق البحثى للحملة القومية للنهوض بالبرتقال ابوسرة محكم فى نقابة المخترعين. محكم فى مسابقة INTEL للمبتكرين مقرر لجنة التمويل العربى والدولى بالاتحاد العربى لحماية الحياة البرية عضو مجلس ادارة جمعية اصدقاء البيئة بمعهد بحوث البساتين عضو الجمعية العلمية للزهور و نباتات الزينة

شاركها

أضف تعليقك