الجيوب الأنفية والصداع

1 أكتوبر , 2016

عن الكاتب

painter, innovator, volunteer as a developer for matar project, Study at JUST, Work at center of excellence for innovative projects

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=22638

الجيوب الأنفية هي تجاويف صغيرة فارغة ومليئة بالهواء موجودة في منطقة الجبين، عظام الخد، و وراء جسر الأنف، تكون هذه الجيوب مغطّاة بغشاء مخاطيّ رقيق ورديّ اللون، وتكون في الحالة الطبيعيّة فارغة باستثناء طبقة رقيقة من المخاط.

عندما يحصل أي التهاب – عادة ما يكون بسبب هو الحساسية، أو بسبب الالتهاب أو العدوى الفيروسية –  تنتفخ الجيوب، ونتيجة لذلك تزيد كمية المخاط، و تسد القنوات التي تقوم بتمريره خارجا، هذا الاحتقان يعمل على زيادة الضغط في الجيوب الأنفية، بالتالي التسبب بالألم الذي يشعر به المصاب و كأنه صداع.

أعراض الاصابة بالصداع بسبب الجيوب الانفية:

سوف يشعر المصاب بألم عميق ومستمر في عظام الخد، الجبهة، أو جسر الأنف، شدة الألم عادة ما تزداد عند قيام الشخص المصاب بتحريك رأسه فجأة او هزه، و في الوقت نفسه، قد يكون لدى المصاب أعراض لوجود التهاب في الجيوب الأنفية التي تسبب الصداع، مثل:

  1. سيلان الأنف.
  2. الشعور بالامتلاء في الاذنين.
  3. حمى.
  4. التورم في الوجه.

هناك أنواع أخرى من الصداع المتكرر، مثل الصداع النصفي أو الصداع الناتج عن التوتر، وهي تشخيصات خاطئة للصداع الذي تتسبب به الجيوب الأنفية، فالعلاج الذي تحتاجه لازالة الالم يعتمد على نوع الصداع الذي اصبت به، فإنه من المهم معرفة الأعراض -بدقة- التي تسببها الجيوب الأنفية، فإذا اصبت بانسداد في الجيوب الأنفية، بسبب العدوى مثلا، عليك على الأرجح ان تتوقع اصابتك بالحمى.

عادة فان الطبيب المعالج يتمكن من معرفة ما إذا كانت الجيوب الانفية لديك مغلقة بالاعتماد على الأعراض التي ظهرت عليك والتي تقوم انت بوصفها له، وكذلك بالاعتماد على الفحص البدني الذي يفحصك اياه، ولكن في بعض الحالات، قد تحتاج لاجراء صورة مقطعية أو صورة رنين مغناطيسي للتأكد.

العلاج:

يهدف العلاج بالعادة لتخفيف الأعراض وعلاج العدوى إذا كنت مصاب بها، قد يصف لك الطبيب ادوية مثل المضادات الحيوية، مضادات الهستامين أو الاحتقان لفترة قصيرة لتتناولها، ويمكن أيضا استخدام مضادات الاحتقان الأنفية لتسهيل  استنشاق الهواء، ولكن يجب عليك ان لا تستخدم مضادات الاحتقان الانقية لاكثر من 3 أيام، فاستخدامها لفترة أطول يمكن أن يجعل الأعراض تزداد سوء.

 

يمكنك أيضا أن تتناول مسكنات للالم، وفي حال كانت الاعراض حادة والمسكنات الخفيفة لا تنفع، قد يصف لك الطبيب مادة الكورتيزون التي تخفف من الالتهاب الذي يصيب الجيوب الأنفية، اما اذا كانت الحساسية هي السبب وراء التهاب الجيوب الأنفية، فربماقد تحتاج إلى علاج يقيك من الحساسية.

يمكن التحسين من حالتك عن طريق شرب المزيد من السوائل، شرب المشروبات الدافئة، استخدام مرطب، أو رش مياه مالحة في الأنف.

إذا كنت تاخذ ادوية لازالة الاحتقان وأدوية للتخفيف من حدة الألم، قد تصاب بالصداع بسبب الإفراط الدواء، لذا فمن المهم ان تتحاور مع طبيبك حول الادوية التي يجب تناولها لفترة طويلة لتخفيف الصداع، كذلك فان مزيلات الاحتقان يمكن أن ترفع ضغط الدم، لذلك إذا كان لدى المصاب ارتفاع في ضغط الدم، يجب اخبار الطبيب قبل اخذ الدواء.

في حالات نادرة، قد يوصي الاطباء بجراحة الجيوب الأنفية لإزالة الزوائد اللحمية أو فتح الجيوب الصغيرة.

كيف تؤثر الحساسية على الجيوب الأنفية والصداع؟

يمكن للحساسية أن تتسبب باحتقان في الجيوب الأنفية، والتي يمكن ان تكون السبب باصابتك بالصداع، علاج الحساسية يمكن أن يخفف من الاحتقان، ولكن ذلك لن يخفف ألم الصداع، لذا عليك علاج كل عرض على حدة، ومراجعة طبيبك للحصول على المساعة المناسبة.

عن الكاتب

painter, innovator, volunteer as a developer for matar project, Study at JUST, Work at center of excellence for innovative projects

شاركها

مقالات متعلقة

التعليقات 2 تعليقان

الجيوب الأنفية والصداع - علوم نيوز
منذ سنة واحدة

[…] Post Views: 8Original Article […]

Ronalee
منذ 9 شهور

So that’s the case? Quite a retovalien that is.

أضف تعليقك