اكتشاف نوع جديد من الأرز لا يتسبب بضررنا

18 ديسمبر , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=18676

الكثيرون منا يعانون بعد أكل وجبة كبيرة من الأرز، هذه المادة التي صارت عنصر الطعام الرئيسي في حياة كثير منا، لكنها باتت تتسبب بالكثير من الأمراض أحدها السمنة الناتجة عن الإفراط في تناول الأرز. كما أن مرضى السكري لا يزالون يعانون بعد كل وجبة طعام يكون الأرز أحد مكوناتها.

قد لا يعود الأرز من المأكولات المضرة لمرضى السكري بعد الآن، حيث تكمن الباحثون في تشهاتيسجاره من تحديد مجموعة متنوعة ذات غلال مرتفع من الأرز الأبيض الذي يمتلك مؤشر جلايسيمي (GI) منخفض – وهو مقياس لمدى تأثير الأطعمة على مستويات السكر في الدم.

هذا الاكتشاف ليس مفيداً فقط لمرضى السكري، أو الأشخاص المعرضين للإصابة به، بل يمكن أن يكون أيضاً جزءاً من نظام غذائي صحي يتبعه المستهلكون العاديون.

قام فريق الباحثين من جامعة انديرا غاندي للزراعة (IGAU)، في رايبور، بقيادة أستاذ قسم النباتات الجزيئية والتكنولوجيا الحيوية الدكتور (جيريش تشانديل)، بتحديد مجموعة متنوعة من الأرز الذي يمتلك مؤشر جلايسيمي (GI) منخفض، والذي من المتوقع أن يصدر الشهر المقبل على المستوى التجاري.

بحسب (تشانديل)، فعلى مدى السنوات القليلة الماضية كان الباحثون يعملون على تطوير أو إيجاد مجموعة متنوعة من الأرز المنخفض بالمؤشرات الجلايسمية المفيد لمرضى السكري، ومن المثير للاهتمام، أن هذا النوع من الأرز يوجد في نوع الشاباتي جورماتيا، الذي هو مجموعة متنوعة تقليدية من الأرز المزروع في تشهاتيسجاره.

إن هذا التطور الجديد يعتبر خطوة كبيرة في مجال التغذية، وذلك على اعتبار أن الأرز هو الغذاء الرئيسي لعدد كبير من السكان في الهند، فالأشخاص في تشهاتيسجاره لا يمكنهم التخلي عن تناول الأرز، لدرجة أن تلك المنطقة تعرف شعبياً باسم “وعاء الأرز”، وكذلك الأمر في باقي أنحاء الهند، وذلك لأن العادات الغذائية هي عادة ثقافية راسخة يصعب تغييرها.

من الجدير بالذكر أن استهلاك الأرز الأبيض الذي يحتوي على الجلايسيمي بمعدلات أكثر من الحدود المسموح بها، يمكن أن يكون ضاراً بالنسبة لمرضى السكري.

خلال البحث، تم جمع البيانات عن طريق التجارب الغذائية التي تم إجراؤها على الفئران في مجلس تشهاتيسجاره للعلوم والتكنولوجيا، وقد أظهرت البيانات التي تم أخذها من نماذج الفئران بوضوح أن تأثير الأرز المنخفض بمعدلات الجلايسمي على الفئران المصابة بالسكري كان مماثلاً للبيانات التي تم أخذها من الفئران الأخرى المصابة بالسكري والذين تناولوا الأرز العادي وتم حقنهم بدواء للسيطرة على نسبة السكر بالدم.