اعادة انبات الأعضاء المفقودة حلم ام حقيقة؟

12 ديسمبر , 2013

عن الكاتب

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=5137

ان حلم اعادة انبات الاعضاء المفقودة نتيجة الحوادث, الحروب, تشوهات منذ الولادة واسباب اخرى هو حلم حياة الاف البشر الذين يعانون من هذه المشكلة ولكن هذا الحلم مستحيل طبياً, على الأقل حتى اليوم, فهل سيكون هذا الحلم ممكن في يوم من الأيام؟

 

اليوم هناك مختبرات يتركز بحثها في هذا المجال, دراسة عملية اعادة انبات الاعضاء المفقودة تتم في حيوانات عندها هذه المقدرة مثل الحيوان البرمائي اكسولوتل Axolotl, هذا البرمائي اللطيف جدا وذو اللون الوردي الزاهي له قدرة عجيبة على اعادة انبات تقريبا كل جزء مفقود من جسه من الذيل والاطراف حتى اقسام من الجهاز العصبي.

عملية اعادة الانبات تبدأ بتكوين طبقة ثخينة مكان الجزء المفقود, تماما كما يحصل في حالة علاج جسم الانسان لجرح قد تعرض له والتي تعتبر العملية الاقرب لاعادة الانبات التي تحصل في جسم الانسان, تكون هذه الطبقة الثخينة من الجلد يحفز الخلايا القريبة من منطقة الجزء المفقود بالبدأ بالتحرك و”الهجرة” لمكان الجزء المفقود. تجمع الخلايا في مكان الجرح يكون طبقة جديدة تسمى الBlastema, تكون البلاستما ضروري لاتمام عملية اعادة الانبات.

كان الاعتقاد السائد هو ان الجزء المنبت الجديد ينتج من خلايا جذعية تنتقل الى مكان الجرح وتنقسم لتكوين خلايا الجزء المفقود, ولكن في عام 2009 انتشر مقال في المجلة العلمية Nature[1] والذي فيه عرض بحث يثبت ان الانسجة المختلفة في الجزء الجديد المنبت تتكون من انواع خلايا مختلفة وليس من مصدر واحد او خلية جذعية واحدة. بكلمات اخرى الخلايا القديمة المجودة بالقرب من مكان الجرح تكمل الجزء المفقود نتيجة لاستجابتها لافراز جسم الاكسولوتل لمواد معينة نتيجة لفقدان العضو. هذه المواد تحفز الخلايا القريبة من موقع الجرح على اعادة عملية انقسام الخلايا والتي معروف انها تتوقف حالما تتخصص الخلية لجزء نسيج معين.

البحث القائم حاليا يتركز في محاولة فهم وتحليل هذه المواد وايجاد مواد مقابلة لها في جسم الانسان, ربما في عملية علاج الجرح الطبيعية وايضا في عملية اعادة انقسام خلايا الكبد الانساني بعد نقصان حجم الكبد لسبب ما, وفهم الاساس الجزيئي الذي تؤثر به هذه المواد على الخلايا المتخصصة وتحفيزها على الانقسام من جديد.

ان فهم وامكانية تطبيق هذه العملية بنجاح في جسم الانسان يفتح باب هائلا لمساعدة اناس قد فقدوا اطرافهم, بالاضافة الى ذلك فهم الاساس الجزيئي لهذه العملية قد يساهم في انقاذ حياة العديد من الاشخاص الذي ينتظرون المتبرع الملائم لزراعة عضو تالف في جسدهم.

فيديو توضيحي لعملية اعادة الانبات في الاكسولوتل:

https://www.youtube.com/watch?v=siX4V7uxMMQ

 


[1] Cells keep a memory of their tissue origin during axolotl limb regeneration. Martin Kragl, Dunja Knapp, Eugen Nacu, Shahryar Khattak, Malcolm Maden, Hans Henning Epperlein & Elly M. Tanaka. Nature 460, 60-65 (2 July 2009)

 

عن الكاتب

شاركها

أضف تعليقك