ابتعد عن أقراص إنقاص الوزن الخيالية!

9 فبراير , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=14504

 دائما ما تبحث النساء عن الحلول الأسرع والأسهل لإنقاص الوزن، وللأسف فإن هناك الكثير من التجار الذين يتطلعون لافتراس أولئك النساء، فكانت آخر الحيل التي استخدموها هي أقراص إنقاص الوزن الخيالية مثل كيتونات التوت البري (Raspberry ketones).

حتى أنهم استطاعوا خدعة الطبيب المعروف محمد أوز، والذي أيد تلك المكملات الغذائية، ليقع الآن في ورطة كبيرة بسبب موقفه.

ولكن هذا لا يعني أنه يجب عليك أن تشتري الخدعة أيضًا، فسترى الآن كيف يريدونك أن تفكر بهذه الأقراص، إليك الآن أشهر الخدع التي يحاولون الإيقاع بك عبرها.

“ماذا؟ إنني لم أسمع بها من قبل!”

كيتونات التوت؟ إنني لم أسمع بها من قبل لكنني أحب التوت كما أنه يقال إن الكيتونات طبيعية بشكل كامل، فلم علي أن أرفضها؟، هناك سبب لعدم سماعك عن تلك المكونات الخيالية من قبل، وبالتأكيد فليس كونها اكتشفت للتو هو ذاك السبب!

وكلما قلت خبرتك في التعامل مع مثل تلك المنتجات كلما زادت فرصة اقناعك بأن لها فوائد مذهلة في إنقاص الوزن.

“نعم يمكنني تناول ما أردت من المأكولات!”

سوف أخسر الوزن وأتناول كل ما يمكنني من الحلوى! هذا مذهل، ولكن المشكلة الوحيدة في ذلك أنه يبدو مذهلًا بشكل لا يصدق، فتلك الشركات تحاول أن تبيع لك الأحلام، فتقنعك بأنه بإمكانك امتلاك الرشاقة التي تريدها مع الاستمتاع بكل أنواع وكميات الغذاء التي تود!، بينما في عالمنا الحقيقي يجب على الشخص بذل أقاصي الجهد للتحكم بوزنه.

وإن لم يستطيعوا اقناعك بذلك الادعاء، فيمكن أن تقتنع بعكسه!

“يمكنني الاستغناء عن الطعام عند تناولها!”

أن تحرم جسمك من الطعام نهائيًا لم يكن يومًا حلًا لإنقاص وزنك، من العلامات المميزة لكون هذا المنتج خدعة لا أكثر، أن يقوم بإخبارك أنه يجب عليك التوقف عن الطعام تمامًا لإعطائه الفرصة في العمل، كما أنه يريد إقناعك بأنه يعوضك عن كل المكونات الغذائية التي تحصل عليها من غذائك اليومي! ومن الواضح -دون الإشارة إليه-أن نقص السعرات الحرارية سيكون هو المسبب الأساسي للوزن الذي تفقده أثناء تناول تلك الأقراص وليس الأقراص نفسها! والتي لا تفعل أي شيء، فهي لا يمكنها أن تحل محل الغذاء.

“إن كانت قد نجحت معها، فلماذا لن تنجح معي ؟!”

حسنًا تلك الأقراص مذهلة بشكل يجعلها لا تصدق، ولكن ماذا عن النساء اللواتي استطعن تحقيق المعجزة بمساعدة تلك الأقراص؟ هل هن كاذبات؟، ربما يكن السؤال الصحيح هو، هل هن حقيقيات من الأساس ؟، لا تنخدعي ولا تأخذي النصيحة إلا من الأشخاص الذين يمكنك الوثوق بهم.

حسنًا، وبعد التأكد من الحيل التي يستخدمها أولئك التجار!، فستظل الرياضة واتباع الأنظمة الغذائية الصحيحة هي الوسائل الأكثر أمانًا وصحية للوصول لشكل الجسم المرغوب فيه.