أول رجل يتحكم بطرفين صناعيين بعقله

22 ديسمبر , 2014

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=10000

عندما كان عمره 40 عاماً فقد ليه بوف ذراعيه الاثنتين في حادث كهرباء، لكن، بمساعدة جامعة جون هوبكنز للفيزياء التطبيقية، أصبح بوف أول رجل في العالم مقطوع الذراعين يستطيع أن يرتدي ويتحكم بالتفكير فقط في ذراعين آليتين في وقت واحد، كل ما عليه أن يفعله هو التفكير بتحريك ذراعيه، وسوف تتحرك. إن العلم يقترب اليوم من آلات يتم التحكم بها بالتفكير، موفرة لمرتديها وممكنة لهم من العيش بأجواء شبه طبيعية.

أجريت لبوف عملية جراحية لإعادة توصيل أعصاب العضلات والتي تعيد ضبط أعصاب الذراع واليد التي كانت موجودة كي تتوافق مع الذراع الصناعية ثم توصل هذه الأعصاب بالذراع. بعد هذه العملية كان على بوف ارتداء شيء له تجويفان عند مكان الذراعين لتوصيل الذراعين الآليتين إلى الجسم.

وسمح ذلك للعلماء بالضبط الدقيق للرداء المجوف، حيث أن بوف كان قادراً على بدء استخدام ذراعيه عبر نسخة تقبل التعامل مع الواقع الافتراضي.

فقط بعد هذه التمرينات والجراحة استطاع بوف أن يتناغم مع الطرفين، والذي استطاع أن يقوم بمهمات عادية بهما، فقد استطاع تحريك كوب من رف لرف أعلى، وقد تطلب ذلك توازن 8 حركات مختلفة.

“هذه المهمة تشبه الأنشطة التي تواجه الانسان في الحياة اليومية العادية، وهذا مهم لأنها لم تكن متاحة بالأطراف التعويضية قبل ذلك، وهو ما استطاع القيام به ب10 أيام فقط من التمرين.”

كما يقول المسئول في المشروع كورتني موران، ويتابع “السرعة التي تعلم بها الحركات وعدد الحركات التي استطاع التحكم بها في مدة زمنية كهذه كان أبعد من توقعاتنا، ما كان مذهلاً حقاً، أما الشيء العظيم الذي حدث، فهو قدرته على التحكم بالذراعين الاثنتين في وقت واحد، وهذا يحدث لأول مرة.”

يأمل الباحثون أن تكون الخطوة القادمة هي إرسالها مع بوف إلى منزله، ليستطيع استخدامها في أنشطته اليومية.

يقول بوف آملاً “من الممكن أن أكون قادراً ذات مرة على وضع الفكة في آلة المشروبات والحصول على مشروب منها”