أكياس الدجاج ناقلة للبكتيريا

28 نوفمبر , 2014
aaouir

عن الكاتب

مؤسس مجلة نقطة العلمية و رئيس تحريرها

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=9632

بعد اكتشاف وجود بكتيريا على الأغلفة الخارجية للدواجن التي توجد في المتاجر الكبرى، قام مسؤولي الصحة بتقديم نصيحة للمتسوقين بأن يقوموا بالإحتفاظ بلحوم الدواجن التي يشترونها في الثلاجات بأكياس منفصلة بعيداً عن باقي المأكولات، حيث تشير التقارير الصادرة عنهم، أن (البكتيريا الملتوية) وهي أحد مسببات التسمم الغذائي، قد ثبت وجودها على أكياس التغليف الخارجية لآلاف لحوم الدجاج الكامل الطازج الذي يباع كل يوم، كما وأشار المسؤولين إلى أن هذه البكتيريا هي في الواقع تنمو في أمعاء الدجاج ولكنها تنتقل إلى الأغلفة البلاستيكية الخارجية عند وضع الطيور فيها أثناء معالجتها.

تبعاً للمسؤولين، فإن الأشخاص الذين يلمسون أغلفة التعبئة الخارجية للدجاج يمكن أن يتلقطوا بسهولة البكتيريا التي توجد عليها، لذلك يجب عليهم غسل أيديهم بالصابون والماء الدافئ جيداً بعد لمسها، ليصبحوا بمأمن من تأثير هذه البكتيريا، كما أن يجب على أن يتم الاحتفاظ بالدواجن النيئة في أماكن منفصلة عن غيرها من الأطعمة في الثلاجة، حفاظاًعلى سلامة الأطعمة الأخرى، وبعيداً عن متناول من الأطفال.

البكتيريا الملتوية التي توجد في الدواجن، والتي عادةً ما تكون موجودةً على أسطح الأطعمة، تنتشر سريعاً على الأسطح المجاورة أو اليدين، حيث أن هناك حوالي 280 ألف حالة مسجلة من التسمم الغذائي التي ترتبط كل عام بالبكتيريا التي توجد في الدواجن (البكتيريا الملتوية)، والتي تؤدي إلى الإسهال وآلام المعدة لعدة أيام، إلّا أن العدد الحقيقي للمصابين يعتقد أنه قد يقارب نصف مليون، ولكن أغلب الأشخاص يحاربون هذه البكتيريا من دون الذهاب الى الأطباء.

أظهرت النتائج الأولية للدراسة التي قامت بها هيئة الخدمات المالية ((FSA، والتي تم نشرها في شهر آب الماضي، أن هناك 6 إلى 10 أكياس من الدواجن الكاملة الطازجة التي توجد في محلات السوبر ماركت والمخازن ومحلات اللحامة مصابة بهذا النوع من البكتيريا، وأضاف التقرير أن هذه البكتيريا توجد على السطح الخارجي للأغلفة البلاستيكية لأربعة بالمائة من الأكياس التي تحتوي على الدواجن، والتي يباع منها مئات الآلاف في المملكة المتحدة كل يوم.

على الرغم من أن طهو الدواجن يقتل تقريباً جميع البكتيريا التي قد تحتويها، إلّا أن المسؤولين في مجال الصحة ينصحون بتجنب غسل الدجاج، لأن هذا سيؤدي إلى جعل البكتيريا التي تحملها تنتشر إلى الأسطح المجاورة، لذلك يفضل الحفاظ على الدجاج النيئ مغطى ومخزناً في المنطقة السفلية من الثلاجة، لنتجنب انتقال البكتيريا إلى الأطعمة الأخرى عن طريق تسرب العصائر التي قد تنتجها الدواجن ، فالتقليل من تسرب عصارة الدجاج في البراد يخفض بشكل كبير من مخاطر انتقال التلوث في الثلاجات.

aaouir

عن الكاتب

مؤسس مجلة نقطة العلمية و رئيس تحريرها

شاركها